الأكراد: الهجوم على ثكنة تركية جاء «ردا» على مقتل مدنيين عراقيين

الأكراد: الهجوم على ثكنة تركية جاء «ردا» على مقتل مدنيين عراقيين

- ‎فياخبار عالمية
شبكة خبر

اكد متمردو حزب العمال الكردستاني الاثنين أن الهجوم الانتحاري الذي استهدف ثكنة للدرك التركي، وهو الأول من هذا النوع منذ تجدد أعمال العنف، جاء “ردا” على مقتل مدنيين عراقيين في غارات للمقاتلات التركية.

وقال الجناح المسلح للحزب الكردستاني في بيان أن الهجوم الذي شن بواسطة جرار مفخخ صباح الأحد قرب مدينة دوغوبيازيت (شرق) جاء “ردا على مجزرة زركال”، وهي قرية في شمال العراق تجاور مناطق تحصن المتمردين.

ونشر الحزب اسم وصورة “الشهيد” الذي نفذ الهجوم، وأكد المتمردون الأكراد أن الهجوم خلف أكثر من خمسين قتيلا في صفوف القوات التركية، في حين تحدثت حصيلة رسمية تركية عن مقتل جنديين وجرح 31 آخرين إصابات أربعة منهم بالغة.

وأفادت مصادر كردية أن عشرة مدنيين بينهم “عدد كبير من الاطفال” قتلوا وأصيب 15 آخرون في قصف في نهاية الأسبوع للطيران التركي في محيط قرية زركال. لكن الجيش نفى أن يكون استهدف منطقة مأهولة.

إلى ذلك، أشارت وسائل الإعلام التركية الأثنين إلى هجمات جديدة نسبتها إلى حزب العمال الكردستاني، بينها هجومان على مستشفى وقافلة عسكرية في شرق البلاد لم يسفرا عن ضحايا.

وسجلت مواجهات مسلحة بين المتمردين وقوات الأمن في نهاية الأسبوع في محافظة كوموش خانة قرب البحر الأسود، علما بأن انتشار المتمردين فيها محدود.669213479384

‎إضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *