مركبة ناسا تحقق أخيرا اقترابا تاريخيا من الكوكب القزم

مركبة ناسا تحقق أخيرا اقترابا تاريخيا من الكوكب القزم

- ‎فياخبار عالمية
شبكة خبر

untitled(21)

بعد تسع سنوات ونصف من الإطلاق، وربع قرن منذ البدء في تبلور فكرة هذه المهمة، تصل مركبة ناسا “نيو هورايزن” لأداء تحليقها التاريخي الأول بالقرب من كوكب بلوتو صباح الثلاثاء 14 يوليو.

وسيحدث ذلك الاقتراب التاريخي في الساعة 11:49 بتوقيت غرينتش يوم الثلاثاء، عندها ستكون المركبة الفضائية على بعد 12500 كيلومتر فقط من سطح كوكب بلوتو المتجمد.

ويوم الأحد 12 يوليو/تموز كشفت وكالة NASA عن أحدث الصور التي التقطتها مركبتها الفضائية للكوكب القزم البعيد وأقماره، وكشفت الصور عن أشكال تضاريسية محيرة على سطح قمره “شارون”، تبدو مثل الأودية والفوهات البركانية.

وقد أطلقت المركبة “نيو هورايزون” (New Horizons) في شهر يناير/كانون الثاني عام 2006 بتكلفة بلغت 723 مليون دولار، لجمع المعلومات والبيانات عن هذا الكوكب، الذي ظل غامضا منذ اكتشافه عام 1930، لأنه صغير نسبيا وبعيد جدا عن كوكب الأرض، وهو يبعد عن الشمس حوالي 39 ضعف المسافة بين الأرض والشمس.

وتحمل المركبة نيو هورايزون، والتي تقريبا في حجم البيانو، 7 أجهزة علمية مختلفة لدراسة كوكب بلوتو وأكبر أقماره “شارون” و – بصورة أقل أهمية – أيضا دراسة الأربعة أقمار الأخرى التابعة له، وكلها صغيرة الحجم بالمقارنة بالقمر شارون، حيث أن شارون يبلغ قطره نصف قطر بلوتو نفسه؛ حتى أن العديد من الباحثين يعتبرون الزوج كنظام كوكبي “ثنائي”.

وإذا ما سارت الأمور وفقا للخطة التي أعدتها وكالة ناسا، فخلال تحليق يوم الثلاثاء، ستقوم المركبة بعمل خريطة مسح لسطحي بلوتو وشارون بالتفاصيل، مع دراسة الجيولوجيا والغلاف الجوي لكل منهما، وتنفيذ عدد من الاختبارات الأخرى.

 

‎إضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *