المساعدات المالية والمسابقات التي يقدمها سمو الشيخ خالد بن حمد بن عيسى آل خليفة

المساعدات المالية والمسابقات التي يقدمها سمو الشيخ خالد بن حمد بن عيسى آل خليفة

- ‎فياخبار عالمية
شبكة خبر

اهلا وسهلا بكم زورانا الكرام في الصفحة التابعة لسمو الشيخ خالد بن حمد بن عيسى آل خليفة

 

نبذه قصيره عن سموه :

خالد بن حمد بن عيسى آل خليفة (23 سبتمبر 1989- ). النجل الخامس لملك مملكة البحرين الملك حمد بن عيسى آل خليفة. رسميا يطلق عليه لقب سمو الشيخ، و هو النائب الأول لرئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة، رئيس الاتحاد البحريني لألعاب القوى، مؤسس منظمة  . ولقد شغل العديد من المناصب على الرغم من صغر سنه.

تخرج عام 2007 تخرج من مدرسة ابن خلدون الخاصة ، وفي عام 2008 تخرج من أكاديمية ساندهيرست العسكرية الملكية

اعماله الخيريه على مستوى دولته :

أشاد نواب وشوريون بمبادرة “سمو الشيخ خالد ” الخيرية التي قام بها النائب الأول لرئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة رئيس اتحاد ألعاب القوى سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة ، بهدف جمع التبرعات لصالح مرضي السرطان واصحاب الحاجة ، مهنئين سموه علي الانجاز الكبير الذي حققه سموه لاجتياز هذا التحدي في اطار مبادرته الانسانية وأن مثل هذه الانجازات والمبادرات الانسانية الطيبة تأتي امتدادا للنهج الذى اختطه جلالة الملك المفدى في دعم ورعاية كافة الاعمال الخيرية والانسانية في مملكة البحرين ووان المساعدات الانسانية لسمو الشيخ خالد في تحقيق مزيد من النجاح لحملات التوعية والمبادرات لمثل هذه المشاريع الإنسانية مطالباً جميع القطاعات المجتمعية باتخاذ خطوات مماثلة لمساعدة مرضى السرطان واصحاب الحاجة المحلة ومن هم تحت خط الفقر .

اعماله الخيريه له ولمؤسسته :

ارتكز العمل الإنساني للمؤسسة منذ بداياته قبل نحو خمس سنوات من تأسيسها على مبادراتها الإنسانية الرائدة والمرتكزة على فكرة الخير والبذل والعطاء .. فمساعدة الفقراء والمحتاجين وتلبية حاجاتهم الأساسية من مأكل ومشرب وملبس ومسكن وتعليم وخدمات طبية كانت الأهداف الأولى للمؤسسة من خلال المساعدات الطارئة التي قدمتها للعديد من الأسر المحتاجة داخل الدولة وخارجها من البلدان جراء الكوارث الطبيعية مثل الزلازل والفيضانات وغيرها ثم انطلقت المؤسسة إلى ميدان آخر لا يقل أهمية حيث ركزت في استراتيجيتها على تنمية المجتمعات الفقيرة في مجالي الصحة والتعليم في محاولة لتأمين الرعاية الصحية الأولية للمحتاجين المعوزين بسبب مرض لا يملكون ثمن علاجه أو بسبب عدم القدرة على الأخذ بوسائل الوقاية الصحية.

فعلى المستوى المحلي قامت مؤسسة خالد بن حمد خليفة بن زايد آل نهيان للاعمال الانسانية بتنفيذ مبادرات رائدة كان أبرزها هذا العام مشروع دعم أسعار بيع الارز للمواطنين وتنوعت المساعدات الانسانية لتشمل ايضا إفطار الصائمين وتقديم المساعدات العينية للطلاب المحتاجين والتكفل بنفقات عدد من الحجاج من خارج الدولة بالتنسيق مع سفارات الدولة وتحمل تكلفة ترحيل السجناء الذين لا يستطيعون العودة الى أوطانهم بعد قضاء محكوميتهم ومشروع دعم اسعار بيع الارز في الإمارات ودعم التعليم في الدولة والصحة والمير الرمضاني ووجبات افطار الصائم وبناء صالات متعددة الاغراض ومساعدة المعاقين

تهدف هذه المبادرة الانسانية من جانب مؤسسة  خالد بن حمد خليفة بالتعاون مع وزارة الداخلية على تعزيز برامجها ومشاريعها الانسانية ودعم المحتاجين والفقراء من المساجين غير القادرين على شراء تذاكر سفر العودة الى بلدانهم وتأمين الرعاية والدعم لهذه الفئة ومنحهم الفرصة ليعودوا الى اوطانهم ليبدأوا بداية جديدة في حياتهم تضمن لهم ولاسرهم حياة كريمة ومستقرة وان ينخرطوا في مجتمعاتهم بعد عودتهم بسلوكيات جديدة وتجنب افعالهم التي دفعت بهم الى السجن

وعلى المستوى الخارجي فقد أولت مؤسسة خالد بن حمد خليفة للاعمال الانسانية المحتاجين في الدول الشقيقة والصديقة والذين يتعرضون للكوارث اهتماما كبيرا حيث بادرت الى تقديم العون الاغاثي للمتأثرين من الكوارث الطبيعية.

ووسعت المؤسسة رقعة انتشار مساعداتها على الساحة العالمية لتغطي حوالي 45 دولة حيث يستفيد من هذه المساعدات اكثر من مليون شخص من خلال تقديم وجبات جاهزة في رمضان وتوزيع طرود غذائية وكذلك توزيع التمور والمساعدات المتنوعة الاخرى مثل الصحة والتعليم.

وتشمل هذه الدول 13 دولة عربية وهي مصر والاردن وسوريا وفلسطين ولبنان وتونس والسودان والجزائر والعراق واليمن والصومال وجزر القمر وموريتانيا كما يشمل المشروع 21 دولة في قارتي اسيا وافريقيا وتسع دول في اوروبا. ومن بين المشاريع الانسانية التي نفذتها المؤسسة على المستوى الخارجي مشروع توزيع التمور ومشروع افطار الصائم وبناء مساجد ومدارس ومعاهد ومراكز صحية والتكفل بنفقات حجاج من خارج الدولة فقد تكفلت المؤسسة بنفقات عدد /232/ شخصاً لاداء فريضة الحج لهذا العام 1432 هـ – 2011م من الذين لم يسبق لهم اداء فريضة الحج وممن لا يستطيعون القيام بهذه الفريضة لضيق الحال.

مبادراته الخيرية شملت الجميع

اتسع نشاط سمو الشيخ خالد بن حمد ال خليفة ليصبح في طليعة الامراء بالقيام بالاعمال الخيرية الناشطة، إذ أنه يقدم العون الإنساني للمحتاجين، من خلال برامج محكمة التخطيط في الد‏ولة وخارجها. تتركز اهتمامات اسمو الشيخ على المساهمة في أنشطة الغوث الدولي وعمليات الإنقاذ في المناطق المتضررة والمنكوبة بالحروب والكوارث الإنسانية، بالإضافة للبرامج الصحية على الصعيدين الداخلي والخارجي.

** ولكل ما تم ذكره اعلاه فان سمو الشيخ خالد بن حمد ال خليفة يقوم بعدة مشاريع خيرية وقد تكون على شكل مسابقات لتخلق شكلا من روح المنافسة بين الناس والتسابق لكسب الجوائز لتخلق جو الفرح والمرح والسرور في نفوسهم لذلك تابع معنا كل جديد 

 

 

>>> شبكة خبر تتمنى لكم يوما طيبا وسعيدا وحظا طيبا لكم معنا … 

 

‎إضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *