البيت الأبيض يسعى لتخفيف القلق السعودى من الاتفاق مع إيران

البيت الأبيض يسعى لتخفيف القلق السعودى من الاتفاق مع إيران

- ‎فياخبار عالمية
شبكة خبر

72015141519387233

ذكرت صحيفة وول ستريت جورنال، أن الإدارة الأمريكية بدأت حملة صارمة من محاولات تهدئة مخاوف حلفائها فى الشرق الأوسط تجاه الاتفاق النووى، الذى عقدته القوى الغربية الكبرى مع إيران.

وأوضحت الصحيفة، فى تقرير لها اليوم الاثنين، أن كبار مسئولى إدارة الرئيس باراك أوباما سيزورون إسرائيل والمملكة العربية السعودية فى سبيل ذلك، لافتة إلى أن واشنطن عرضت مرارا، مؤخرا، زيادة حزمة المساعدات العسكرية السنوية لإسرائيل التى تبلغ 3 مليارات دولار.

وقال مسئول رفيع فى البيت الأبيض، إن الولايات المتحدة تتطلع على وجه التحديد إلى سبل لتسريع عمليات نقل الأسلحة إلى الدول العربية فى الخليج وتسريع خطط تهدف لتطوير قدرة الدفاع المتكاملة الإقيلمية من الصواريخ الباليستية.

وأضافت الصحيفة، أن واحدة من التحديات الكبرى للإدارة الأمريكية هو كيفية مواجهة رد الفعل حول بند فى الاتفاق النووى يقضى برفع الحظر الذى تفرضه الأمم المتحدة على توريد الأسلحة وتكنولوجيا الصواريخ الباليستية لإيران، فى فترة تتراوح بين 5 و8 سنوات.

ويسعى البيت الأبيض لتخفيف قلق السعودية من الاتفاق مع إيران، لإبقاء المملكة العربية الغنية بالنفط بعيدة عن السعى لمطابقة قدرات طهران النووية. كما يريد الرئيس أوباما أن يضمن عدم قيام إسرائيل بشن ضربة عسكرية على المواقع النووية الإيرانية، فضلا عن أن الإسرائيليين يتمتعون بنفوذ سياسى فى الكونجرس، الذى يمكنه التصويت بالرفض أو الموافقة على الاتفاق.

ووصل وزير الدفاع الأمريكى، أشتون كارتر، إلى إسرائيل مساء السبت، فى زيارة تستمر يومين، هى الأولى لوزير من الإدارة الأمريكية منذ التوصل إلى اتفاق مع إيران، الثلاثاء الماضى، كما يزور كارتر المملكة العربية السعودية، فى وقت لاحق من الأسبوع الجارى، لمناقشة القضايا الأمنية.

‎إضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *