اللاعب الاشهر في ملعب لوفتس رود هو جحفلي

اللاعب الاشهر في ملعب لوفتس رود هو جحفلي

- ‎فياخبار الرياضة
شبكة خبر

م يدر في خلد عشاق مانشستر سيتي بعدما حاط بهم الحزن، وتسلل إلى قلوبهم أن تتحول دموع حزنهم التي أغرقت مقاعدهم إلى دموع فرح وانتصار، وحلم يتحقق بعد طول غياب و”سنوات ضياع”.

سرخيو أغويرو، هز شباك كوينز بارك خلال الوقت “القاتل” وفي ثواني اللقاء الأخيرة، حينها لم يصدق الجميع ما حدث، إذ كان منافسه مانشستر يونايتد يستعد للاحتفال والتتويج بطلا للمسابقة وعلى بعد ثوان معدودة فقط، ليطير بعد ذلك السيتي باللقب، معلق اللقاء آنذاك هو الآخر لم يصدق ما طرأ أمام عينيه على المستطيل الأخضر، وفي عالم تلك المجنونة المتقلب بالأحداث، حينها اكتفى بقوله “مستحيل.. مستحيل.. الحلم يتحقق”.

في الدوري السعودي، وخلال موسمه المنصرم 2014-2015، عاش عشاق أزرق العاصمة أياما عصيبة، وموسما صعبا ربما لن ينسوا بداياته المرة الأليمة، ستضل عالقة أبدا في أذهانهم، حيث بدأ مر موسمهم بفقدانهم اللقب الآسيوي “الحلم” بعد بلوغ مواجهته النهائية، مرورا بخسارة نهائي بطولته المفضلة “مسابقة ولي العهد”، والتي نال لقبها آنذاك أهلي جدة، إذ تغلب عليه وأمام أنظار أنصاره، حتى وقت إعلان استقالة الأمير عبدالرحمن بن مساعد، وتنحيه عن كرسي رئاسة النادي.

حال عشاق الأزرق، ذاته ما عاشه عشاق السيتي، خلال مواجهة كأس الملك الأخيرة أمام النصر، الأشواط الإضافية شارفت على الانتهاء، ودقائق المواجهة قاربت من النهاية، وحكم اللقاء يقترب لإطلاق صافرته، الدقيقة “119” كانت الحدث، حينها أبى المنضم حديثا لصفوف الأزرق محمد جحفلي، من إكمال حزن وأسى جماهير مدرجه الأزرق، وعادل الكفة لصالح فريقه، قبل التتويج بعد ذلك باللقب بركلات الترجيح، تكرر المشهد ذاته، الجميع لم يصدق ما حدث، حتى إعلان انتصار الأزرق، وامتلاء ملعب “الجوهرة” في جدة بدموع محبيه الذين عاشوا لحظات مجنونة وهستيرية بعد موسم صعب.

صاحب الهدف “القاتل” هو الآخر لم يدرك تماما ما حدث أيضا، ولم يشعر بذلك إلا في “الطائرة” التي أقلت فريقه وعادت به إلى العاصمة الرياض، وعن ذلك يقول الجحفلي: “لم أصدق ما حدث، كان وقتا ثمينا، وهدفا غاليا لن ينسى، لم أشعر بكل ما حدث إلا في الطائرة أثناء عودتنا”.

وزاد: “بطولة أولى في مسيرتي كلاعب، وبعد أشهر قليلة من انضمامي للهلال، كل ذلك جعلني أعيش لحظات فرح عارمة”.

بعد هدف أغويرو، وهدف جحفلي بالثواني الأخيرة، كآخر أهداف فريقه الأزرق والذي اختتم به موسمه المنصرم، هل يظهر جحفلي مرة أخرى في “الوقت القاتل”؟ ويفتتح أهداف الهلال للموسم الجديد؟0352b2cc-e1a0-47fa-951e-aa482923109c_16x9_600x338

‎إضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *