أرباح شركة الاتصالات السعودية “STC” تجاوزت الـ 5 مليارات ريال خلال 6 أشهر الاخيرة

أرباح شركة الاتصالات السعودية “STC” تجاوزت الـ 5 مليارات ريال خلال 6 أشهر الاخيرة

- ‎فياخبار اقتصادية
شبكة خبر

stc

الاتصالات السعودية تحقق ارباح بلغت 5 مليارات ريال خلال 6 أشهر الاخيرة حيث أعلنت مجموعة الاتصالات السعودية “STC” عن نتائجها المالية الأولية لمدة ستة أشهر المنتهية في 30 يونيو 2015م، وأظهرت تلك النتائج، ارتفاع إيرادات الخدمات من العمليات المحلية خلال النصف الأول بنسبة 11%، مقارنة بنفس الفترة من العام السابق، وارتفاع إيرادات الشركات الخارجية التابعة “الخاضعة لسيطرة الاتصالات السعودية” خلال النصف الأول بنسبة 7.1%، مقارنة بنفس الفترة من العام السابق.

بالإضافة إلى ارتفاع الإيرادات الموحدة خلال النصف الأول بنسبة 9.7%، مقارنة بنفس الفترة من العام السابق، ليصل إلى 24,696 مليون ريال، وارتفاع الربح التشغيلي خلال النصف الأول بنسبة 13%، مقارنة بنفس الفترة من العام السابق ليصل إلى 6,343 مليون ريال، وارتفاع صافي الربح قبل الاستهلاك والإطفاء والفوائد والزكاة والضرائب “EBITDA” للنصف الأول بنسبة 11%، مقارنة بنفس الفترة من العام السابق ليصل إلى 9,953 مليون ريال.

وارتفاع عدد عملاء خدمة الألياف الضوئية “FTTH” خلال الربع الثاني بنسبة 15%، مقارنة بنفس الفترة من العام السابق، وبنسبة 8%، مقارنة بالربع السابق،وارتفاع عدد خطوط الجوال العاملة خلال الربع الثاني بنسبة 5%، مقارنة بنفس الفترة من العام السابق وبنسبة 1%، مقارنة بالربع السابق،وارتفاع عائدات قطاع الأعمال خلال الربع الثاني بنسبة 17%، مقارنة بنفس الفترة العام السابق.

وتعليقا على هذه النتائج صرح الدكتور خالد بن حسين البياري، الرئيس التنفيذي لمجموعة الاتصالات السعودية، أن النتائج المالية التي تحققت خلال النصف الأول من العام الحالي جاءت بفضل الله تعالى، لتؤكد قدرة مجموعة الاتصالات السعودية وجهودها المستمرة لتطوير وتحسين إستراتيجيتها وعملياتها على المستويين المحلي والدولي بما يحفظ حقوق المساهمين ويحقق أفضل العوائد لهم.

حيث ارتفعت إيرادات الخدمات خلال النصف الأول بنسبة 9.7%، مقارنة بنفس الفترة من العام السابق، مما أدى إلى ارتفاع الدخل من العمليات التشغيلية خلال النصف الأول بنسبة 12.7%، مقارنة بنفس الفترة من العام السابق.

ونود التأكيد هنا على أن الشركة مستمرة في الاستثمار سواء في كوادرها البشرية الوطنية أو بنيتها التحتية للوصول إلى أعلى مستويات رضى عملائها الكرام وإثراء تجربتهم.

وفي هذا الإطار ستواصل الشركة استثماراتها بإيجابية وخصوصا في مجالات النطاق العريض ومجالات التقنية الجديدة التي نعمل من خلالها على تطوير خدمات جديدة للعملاء سواء الأفراد منهم أو قطاعات الأعمال.

وهذا من شأنه أن يدعم دور شركتنا المحوري في تحقيق التنمية المستدامة، وتمكين مؤسسات الدولة والقطاع الخاص للتحول للاقتصاد القائم على المعرفة الذي يتطلب بنية قوية، وموثوقية عالية من خلال شبكات الاتصالات ومراكز المعلومات وهذا كفيل بتنويع الفرص المتاحة لنا للنمو وإيجاد مصادر دخل جديدة.

‎إضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *