خبير اقتصادي سعودي دكتور جامعي يتوقع استمرار انخفاض الذهب مع ارتفاع الفائدة الأمريكية

خبير اقتصادي سعودي دكتور جامعي يتوقع استمرار انخفاض الذهب مع ارتفاع الفائدة الأمريكية

- ‎فياخبار اقتصادية
شبكة خبر
untitled
قال أستاذ الاقتصاد بجامعة الملك عبدالعزيز بجدة، الخبير والكاتب الاقتصادي الدكتور مقبل الذكير، إن هناك علاقة عكسية بين أسعار الفائدة الدولية وسعر الذهب، لافتاً إلى أن ارتفاع الفائدة يجعل السندات الحكومية الأمريكية مغرية أكثر لأصحاب الفوائض المالية؛ لشرائها بدلاً من شراء الذهب، باعتباره أصلاً غير مُدرّ للدخل، وغالباً يُلجأ إليه فقط كملاذ أخير وقت الأزمات.
وأضاف “الذكير” لـ”سبق”: لاحظنا خطاً متصاعداً لسعر أونصة الذهب بشكل مستمر خلال السنوات الماضية، وخاصة منذ الأزمة المالية عام ٢٠٠٨ م حتى اليوم؛ بسبب اضطراب الاقتصاد العالمي، وانخفاض أسعار الفائدة على السندات الأمريكية، الأمر الذي دفع أصحاب الفوائض المالية للهروب من الدولار، وهو ما أدى لنقص الطلب عليه؛ فهم لا يحتاجونه لشراء السندات الحكومية الأمريكية؛ لأنها أصبحت غير مغرية؛ بسبب انخفاض أسعار الفائدة في السوق الأمريكية إلى مستويات تقترب من الصفر.
وتابع: شاهدنا مؤخراً تراجع سعر الذهب؛ لأنه وصل إلى مستويات قياسية غير طبيعية، ولا بد له من التراجع، وعضّد من هذا التراجع تحسن مؤشرات الاقتصاد الأمريكي (ارتفاع معدل نمو الدخل أو الناتج القومي، وانخفاض معدل البطالة، وتحسّن روح التفاؤل بالاقتصاد لدى رجال الأعمال)، الأمر الذي حدا بالسلطات النقدية في الولايات المتحدة للتفكير في إنهاء سياسة التيسير الكمي (زيادة عرض النقود وخفض سعر الفائدة التي كانت مناسبة وقت الأزمة المالية العالمية)، والأخذ بسياسة التقييد الكمي ورفع أسعار الفائدة، وهذا ما أغرى أصحاب الفوائض المالية حول العالم بالعودة لشراء السندات الحكومية للاستفادة من دخلها.
ولفت إلى أن عدداً من المراقبين الاقتصاديين يتوقعون استمرار تراجع أسعار الذهب مع استمرار تحسن الاقتصاد الأمريكي، بشرط ألا يحدث ما يعكر استقرار الاقتصاد العالمي.

‎إضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *