الامم المتحدة تدعو اسرائيل لانهاء تدابيرها الامنية الخانقة على الفلسطينيين

الامم المتحدة تدعو اسرائيل لانهاء تدابيرها الامنية الخانقة على الفلسطينيين

- ‎فياخبار عربية
شبكة خبرA wounded Palestinian protester (C) is evacuated during clashes with Israeli troops near the Jewish settlement of Bet El, near the West Bank city of Ramallah October 16, 2015. The unrest that has engulfed Jerusalem and the occupied West Bank, the most serious in years, has claimed the lives of 35 Palestinians and seven Israelis. The tension has been triggered in part by Palestinians' anger over what they see as increased Jewish encroachment on Jerusalem's al-Aqsa mosque compound, which is also revered by Jews as the location of two destroyed biblical Jewish temples. REUTERS/Mohamad Torokman
A wounded Palestinian protester (C) is evacuated during clashes with Israeli troops near the Jewish settlement of Bet El, near the West Bank city of Ramallah October 16, 2015. The unrest that has engulfed Jerusalem and the occupied West Bank, the most serious in years, has claimed the lives of 35 Palestinians and seven Israelis. The tension has been triggered in part by Palestinians' anger over what they see as increased Jewish encroachment on Jerusalem's al-Aqsa mosque compound, which is also revered by Jews as the location of two destroyed biblical Jewish temples. REUTERS/Mohamad Torokman
 

الامم المتحدة تدعو اسرائيل لانهاء تدابيرها الامنية الخانقة على الفلسطينيين، حيث دعت الأمم المتحدة إسرائيل لوضع حد للتدابير الأمنية الخانقة المفروضة على الفلسطينيين، واعتبر مساعد الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون السياسية خلال جلسة لمجلس الأمن الدولي أن هذه التدابير الأمنية كانت سبباً رئيسياً في تدهور الأوضاع الأمنية.

أكد تايي بروك زريهون، أنه منذ انطلاق موجة العنف الأخيرة اعتمدت السلطات الإسرائيلية طائفة من التدابير الأمنية الجديدة التي يتم تطبيقها في الوقت الحالي، فالقوات الأمنية الإسرائيلية عززت وجودها في الأحياء العربية، وفرضت حزاماً أمنياً حولها إضافة إلى قطع الطرقات، مضيفاً أنه بعد تدهور الوضع زادت السلطات الإسرائيلية من التدابير الأمنية في الضفة الغربية.

كما أضاف: “الأمم المتحدة ترى أن عمليات العقاب الجماعية من تدمير المنازل والتهجير الجماعي تتعارض مع القانون الدولي، ونحن ندعو إسرائيل لوضع حد لهذه التدابير التي تزيد الوضع سوءاً. نحن نرى أيضاً أن الأزمة الحالية لا يمكن حلها من خلال التدابير الأمنية فقط، فإن استمرار الاحتلال وعدم تلبية التطلعات الفلسطينية في الحصول على دولة فلسطينية يفاقم التوتر والإحباط”.

وكان المندوب الفلسطيني في الأمم المتحدة، رياض منصور، قد طالب مجلس الأمن بـ”التدخل العاجل” لوقف الاعتداءات التي تعرض لها الشعب الفلسطيني والمقدسات في المناطق الفلسطينية من قبل سلطات الاحتلال الإسرائيلي، مناشداً الأمم المتحدة توفير حماية دولية للشعب الفلسطيني في الأراضي المحتلة.

من جهته، أجرى وزير الخارجية الأميركي جون كيري اتصالاً هاتفياً مع كل من الرئيس الفلسطيني محمود عباس، ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو لبحث سبل تهدئة الأوضاع بين الفلسطينيين والإسرائيليين، خصوصاً في الضفة الغربية.

‎إضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *