دونيس و داسيلفا يتنافسان لتحقيق اللقب الأول لهما

دونيس و داسيلفا يتنافسان لتحقيق اللقب الأول لهما

- ‎فيغير مصنف
شبكة خبر

في بداية الموسم الماضي، لامس لاعبو النصر كأس السوبر، لكنهم لم يحملوه، شاهد لاعبو الشباب خصومهم يومها يحملون اللقب بعد انتصارهم عليهم بركلات الترجيح، ولذلك ليس في قائمة النصر من اللاعبين المحليين من توِّج بالكأس سوى المنتقلين إليه من خارج الأسوار.

في النصر لاعبان فقط هما من حملا كأس السوبر، كل واحد منهما حمله في نسخة مختلفة، الأول هو المهاجم ربيع السفياني، حصل مع ناديه السابق على الدوري، ومن ثم حصل على لقب السوبر أمام الاتحاد، قبل أن يودع أسوار ناديه منتصف الموسم ذاته ويرحل إلى النصر، فيما الآخر هو أحد الذين حرموا بطل الدوري حينها من إكمال ثلاثية كانت ستكون تاريخية، المهاجم نايف هزازي، حصل مع الشباب على لقب السوبر، سجل هدف التعادل لفريقه يومها، وأودع ركلة ترجيحه في الشباك.

مدرب الأصفر الأوروغوياني جورج داسيلفا، لم يسبق له أن حمل أي لقب سوبر في تاريخه، هو غير محظوظ في مباريات الكؤوس، إذ ليس في تاريخه أي لقب كأس، على عكس مدرب الهلال اليوناني دونيس، في تاريخه كمدرب 4 كؤوس، لكن ليس من بينها أي كأس سوبر، لكن مسيرته كلاعب تشهد بحصوله على اللقب مرتين، عامي ثلاثة وتسعين وأربعة وتسعين، كلاهما بقميص باناثينايكوس.

على مستوى لاعبي الفريق الأزرق، لا أحد من محلييه سبق له أن لعب مباراة سوبر، سوى سعود كريري، أما البقية فيظهرون للمرة الأولى، الأجانب كانوا أوفر حظا، واحد منهم سبق له أن توّج بلقب سوبر، هو البرازيلي التون ألميدا، حصل عليه مرة مع أبويل القبرصي عام 2011 فاز فريقه على أومونيا يومها بهدف وحيد.

الفريقان سيلعبان السوبر السعودي للمرة الأولى ضد بعضهما، ولذلك ستكون فرصة تاريخية للاعبيهما لتسجيل اللقب الأول في تاريخهما على أرض لوفتس رود في لندن.Capture

‎إضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *